السلوك الانساني في الاسلام

التربية وعلم النفسعلم النفس

السلوك الانساني في الاسلام

الدكتور السيد محمد عبد المجيد
السعر: 12.50 $
عدد الصفحات: 320
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.675
الباركود: 9789957063498
السعر: 12.50 $

السلوك الانساني في الاسلام

التربية وعلم النفسعلم النفس

الدكتور السيد محمد عبد المجيد
عدد الصفحات: 320
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.675
الباركود: 9789957063498

سبحان من خلق فسوى وقدر فهدى وعلم الإنسان ما لم يعلم، وسبحان من بالإنسان لطف، " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " زود الخالق خلقه بالعقل، وكرمهم دون سائر  خلقه " ولقد كرمنا بنى آدم على سائر خلقه، وسخر كل شئ ما في الوجود لخدمة هذا الإنسان، وهداه النجدين إما شاكرا، وإما كفورا وأودعه غرائز وطاقات وقدرات واستعدادات وإمكانات وأعطاه إمكانيات، وجعله محاسبا أمام نفسه من ضميره وأمام خالقه وجعله على نفسه بصيرة " بل الإنسان على نفسه بصيرة " وهيئ له العيش في الكون الفسيح، فهل هناك من يعلم سلوك الإنسان سوى الله الخالق المبدع " ؟ .

من أجل هذا كان موضوع كتابنا هذا " السلوك الإنسانى في الإسلام " أساسه القرآن والسنة، استشهادا بكلام رب العالمين وسيد المرسلين (r)، لنرى التكامل الشامل في النظرة إلى هذا الإنسان وسلوكه وشخصيته وصحته ومرضه سواء العقلى أو الانفعالى أو النفسى لأنه ليس هناك أعلم بالإنسان في هذا الوجود إلا رب الإنسان الذى خلقه وسواه وأنشأه كيف يشاء، يعلم احتياجات هذا الإنسان ومطالبه وسواءه وانحرافه، وبين كيف يمكن التعامل معه سواء ذلك من القرآن الكريم أو السنة النبوية الشريفة، ويبين ما يصلحه وبه يفلح، وينجح في الدنيا   والآخرة، وصدق من ترك فينا كتاب الله وسنته من تمسك بهما وعمل بما فيهما كان الصلاح والفلاح ولن يخطئه الإصلاح، ولن يضل بعدهما أحد أبداً . "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضروا بعدى أبداً كتاب الله وسنتى " .

والإسلام قد قدم للإنسان الحلول الناجحة للعديد من المشكلات السلوكية والنفسية  والاجتماعية، فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ألم به أمر أو خطب هرع إلى صلاته قائلاً " أرحنا بالصلاة يا بلال "، ففيها الراحة النفسية والطمأنينة والسكينة والأمن في مناجاة رب العالمين، ومع الذين في قلوبهم مرض قد بين لنا ألا نخضع بقولهم حتى لا تحدثه نفسه بالطمع وسوء النية، فقدم الإسلام أسلوبا ومنهاجا للتعامل مع مثل هؤلاء فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى في قلبه مرض . وعن النفس وصفائها وأحوالها قدم الإسلام لها المعانى والسمات والصفات، حتى ذكرت في القرآن الكريم أكثر من ثمانى وتسعين مرة وأولى الإسلام الجانب العقلى والفكرى، والإدراكى والانتباهى أمرا هاما حتى أنه عاب على المقلدين الذين ألفوا أبائهم ضالين فهم على آثارهم يهرعون، وجعل للعقل منزلة خاصة وقيمة غالية، والمتأمل في آيات الذكر الحكيم يجد العديد من الآيات تنتهى بـ " أفلا تعقلون – أفلا تذكرون – أفلا تتفكرون..... ويدعو إلى التأمل والنظر والملاحظة والسير في الأرض حتى نتعلم ونأخذ العبر والعظات . ويدعو الإسلام إلى العلم والتعلم والمعرفة .

ونظرة الإسلام المتوازنة للإنسان لم تغفل الجانب الانفعالى والعاطفي فتناول الحب، وأعظم ما فيه أن يكون هذا الحب والانفعال السامى لله وفي الله ومن أجل الله ابتغاء مرضاة الله وطمعا في ثواب الله عساه أن يرضى عن المحبين فيه، ثم تحدث عن الكره والعدوان وعن آفة الحقد والحسد ما أخطرهما وأفظعهما وما أشنعهما في حياة النفوس والأفراد والأشخاص ونهى عنها الإسلام حفاظاً على روح المحبة بين المسلمين .

ولم يترك الإسلام دوافع الإنسان بلا اهتمام بل بين كيفية التعامل معها وإشباعها وفقا لما أنزل ؛ الله أى وفقا لأحكام الشرع والدين خاصة دوافع الإنسان الأساسية  كدافع الجوع والجنس .

وعن العدوان والعداوة فالإسلام لم يأذن به ولم يشرع إلا للضرورة والدفاع عن النفس وللقصاص ليس إلا ....

وجعل الإسلام للشخصية المسلمة سمات وخصائص ومحددات كالإيمان بالله والرسل والكتب والملائكة واليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره ثم جعل له محددات عقلية وانفعالية واجتماعية وعلمية وثقافية واقتصادية وأسرية وحدد العلاقات بين الفرد ونفسه وبينه وبين  أخيه الإنسان وبين الإنسان وخالقه . وما أعظم الإسلام وهو يتحدث عن مراحل تكوين الإنسان. مبينا صفات كل مرحلة والمطالب التي يجب أن تتبع حتى يمر بسلام وأمان . فالطفولة لها احتياجات ومطالب وسن البلوغ له مطالب ولرشد له مطالبه واحتياجاته " داعب ولدك سبعا وأدبه سبعا وصاحبه سبعا ثم اترك له حبله على غاربة " وفي سن الأربعين حيث الأشد ثم الشيخوخة .  

ونظرا لاتساع الموضوع وشموله وكونه يحتاج إلى المزيد من البحث والدراسة لأنه خاص بأعظم ما خلق الله هو هذا الإنسان فإننا سوف نقتصر في هذا الكتاب على الموضوعات التالية راجين من الله حسن السداد والتوفيق فإن أحبنا فهذا خير وإن كانت الأخرى فهذا من فعل البشر ونرجو التنويه إلى مواطن الخطأ والإرشاد إليه والنصيحة بما يجب أن يكون عسى أن يكون هذا العمل زخرا لنا عند مولانا سبحانه وتعالى .

1. النفس والروح والعقل

    أولاً: النفس

       أولاً: فلاسفة اليونان :

          الطبيب الكميون

          انكساجوراس

          اينادوقليس

          بروتاجوراس

          ديموقراطيس

          سقراط

          أفلاطون

          أرسطو

       ثانياً: علماء المسلمين :

          الفارابى

          ابن سينا

          أبو حامد الغزلى

    ثانياً: الروح

    ثالثاً: العقل

2. الشخصية المسلمة

     الشخصية

     العوامل المؤثرة في الشخصية

     بنية الشخصية

     أنواع الشخصية

     أهم نظريات الشخصية

       نظرية الأنماط .

       نظرية السمات

       نظرية التحليل النفسي

    محددات الشخصية المسلمة 

        العبودية لله والإيمان بما أراده الله

        سمات تتعلق بالعبادات وأداء الفرائض

        سمات تتعلق بالعلاقات الاجتماعية

        سمات وخصائص أسرية

        خصائص خلقية

        خصائص وسمات انفعالية وعاطفية

        سمات وخصائص عقلية

    أهم معوقات بناء الشخصية المسلمة

3. الانفعالات في الإسلام

    الحب

    الخوف

    الغيرة

    الضحك

    الحزن

    الحياء

    الغضب

4. الدوافع السلوكية في الإسلام

    مفهوم الدافع

    أنواع الدوافع

    وظائف الدوافع

    الدوافع السلوكية في الإسلام

       دافع الجوع

       دافع الأمن

    الدافع الجنسي في الإسلام

    التربية الجنسية والتربية الدينية

    الإسلام والعدوان

       مفهوم العدوان

       أشكال العدوان

    الآيات القرآنية التي وردت فيها العدوان ومادتها اللغوية

5. عوامل اتزان السلوك الإنساني في الإسلام

    التوافق

       أهم ملامح الشخصية المتوافقة

       أنواع التوافق

    الإحباط

    الصراع

    القلق

       مفهوم القلق

          الأعراض العامة للقلق

          الاتجاهات الحديثة في تفسير القلق

              أولاً: الاتجاه المعرفي

              ثانياً: الاتجاه البيولوجي (الفسيولوجي)

              ثالثاً: النموذج الجديد

              رابعاً: الاتجاه الايتولوجي

      رؤية الإسلام  نحو القلق

    الأمن

       رؤية الإسلام للأمن

        مؤشرات الأمن

        الآيات التي وردت فيها الأمن ومادتها اللغوية .

6. الأخوة والصداقة في الإسلام

    خصائص الصداقة

    نظريات الصداقة

    الصداقة عبر مراحل العمر المختلفة

    الصداقة والأخوة من منظور إسلامي

    شروط الصداقة والإخاء

    الآيات التي وردت فيها :

        الأخوة ومادتها اللغوية

        الصحبة ومادتها اللغوية

        الصداقة ومادتها اللغوية

    المراجع